الصحة العامة

علاج وحلول حالات نزلات البرد و العدوى مع تغيير الفصول الأربعة
0 (0)

حالات البرد
اختار تقييم للمنتج
[جودة التقييم: 0]

التغيرات الفصلية قد تجعلنا مرضى!

هل تشعر ببعض الإنزعاج في هذه الأيام؟

أنت لست وحدك. هناك عوامل مختلفة تلعب دورًا في جعلنا نشعر بالمرض أثناء تغير الفصول. ومع ذلك، يمكن لتناول الطعام الصحيح و المكملات الغذائية مساعدتك على البقاء بصحة جيدة بغض النظر عن الفصل.

عطسات الصيف وأجواء الشتاء….الإصابة بنزلة برد، أو الإصابة بحمى أو سعال مزمن خلال تغير الفصول أمر شائع جدًا! تلعب العديد من العوامل مثل الانخفاض المفاجئ أو الارتفاع في درجة الحرارة دورًا في جعلك أكثر عرضة للإصابة بالسعال والزكام. علاوة على ذلك، فإن الأشخاص الذين يعانون من نظم مناعية ضعيفة أكثر عرضة للإصابة بتفاعلات تحسسية. إليك بعض الأسباب التي تجعل “مرض تغير الفصول” أمرًا حقيقيًا.

لماذا نمرض خلال تغيرات المواسم؟

خلال الربيع والصيف، من المرجح أن تعاني من احتقان الأنف والعطاس، لأن حبوب اللقاح والمسببات الحساسية تتطاير في الهواء. أما في الشتاء، يؤدي الهواء البارد والجاف إلى جفاف المخاط الذي يحمي جهاز التنفس لدينا، مما يجعلنا أكثر عرضة للحساسية. الفيروسات مثل فيروس الرينوفيروس البشري (HPV) وفيروس الإنفلونزا أكثر نشاطًا خلال فصل الشتاء.

حالات البرد

على الرغم من أن السعال أو احتقان الأنف العرضي قد لا يمكن تجنبه دائمًا، إلا أنك تزيد من فرصك لتمرير تغيرات المواسم دون الإصابة بالسريرية من خلال بعض التغييرات في النظام الغذائي. يمكن أن يفعل الطعام المناسب و المكملات الغذائية معجزات في حمايتك من الحساسية.

الارتباط بين فيتامين C وتعزيز المناعة معروف تمامًا. يُقال إن هذا الفيتامين يزيد من عدد خلايا الدم البيضاء لدينا. تلعب الخلايا البيضاء دورًا رئيسيًا في صد العدوى. الحمضيات مثل الليمون والبرتقال والموز الهندي واليوسفي والجريب فروت مصادر مهمة لفيتامين C.

غالبًا ما يُرتبط فيتامين C بدعم المناعة، إذ إنه مضاد أكسدة يساعد الدفاعات الطبيعية للجسم على مقاومة الالتهابات والأمراض. كما يدعم إنتاج خلايا الدم البيضاء، التي تعتبر أساسية لمحاربة العدوى

جداتنا كانت يعلمن أفضل! هناك سبب وجيه لتقديم “حليب الكركم” للأشخاص الذين يعانون من السعال والزكام – الكركم مصدر رائع للكركمين. يُقال إن الكركمين له خصائص مضادة للبكتيريا رائعة. وهذا يجعله عنصرًا غذائيًا مذهلاً لتعزيز المناعة.

استمتع بكوب من الشاي الأخضر كلما شعرت برغبة في مشروب ساخن!

الشاي الأخضر مليء بالبوليفينولات المعروفة باسم الكاتيكينات. الكاتيكينات هي مضادات الأكسدة التي تحمي خلاياك من التوتر التأكسدي أو الالتهاب. يلعب التهاب مزمن دورًا كبيرًا في ضعف الجهاز المناعي.

بجانب تحلية شايك أو قهوتك أو جعل ماء الليمون العادي يذوق لذيذًا، يعتبر العسل مستودعًا للمواد الغذائية التي تحمي جهاز المناعة. يُقال إنه يحتوي على مواد فيتوترونية تزيد من المناعة.

هذا الزهر الأخضر هو مستودع للمواد الغذائية. إنه مصدر غني بفيتامينات A و C و E التي تلعب دورًا في تعزيز المناعة. علاوة على ذلك، إنه أيضًا مصدر جيد للألياف التي تحسن هضمك وحركة الأمعاء.

بجانب إبعاد مصاصي الدماء، يمكن للثوم أيضًا حمايتك من الحمى والرعشة!

إنه يحتوي على الكثير من المركبات التي تحتوي على الكبريت المعروفة باسم الأليسين. الأليسين يعزز قوى المناعة.

السبانخ

هناك سبب وجيه لسرية هذا الخضار الأخضر الداكن لقوى بوباي البحار! إنه مليء بمواد غذائية لا تُحصى مثل فيتامين C وفيتامين A بالإضافة إلى بيتا كاروتين! فيتامين C يعزز المناعة. بيتا كاروتين يحمي عيوننا من الأمراض مثل المياه الزرقاء.

اللوز

يُستهان بفيتامين E عندما يتعلق الأمر بحماية الجهاز المناعي. اللوز مصدر هام لفيتامين E.فيتامين E يعتبر مهمًا بشكل كبير في حماية الجهاز المناعي. تعتبر اللوز مصدرًا هامًا لفيتامين E.

إيكيناشيا

إيكيناشيا هو عشب شهير، وقد استُخدم منذ قرون لعلاج العدوى والجروح. تشير الدراسات الحديثة إلى أنه قد يساعد في تعزيز الجهاز المناعي من خلال زيادة عدد خلايا الدم البيضاء.البروبيوتيكتحتوي الأمعاء على نسبة كبيرة من خلايا مناعتنا. البروبيوتيك، البكتيريا المفيدة، تساعد في الحفاظ على توازن صحي في الأمعاء، مما يضمن أن يعمل جهاز المناعة لدينا بشكل مثالي.

العليق

غني بمضادات الأكسدة، العليق معروف بخصائصه المضادة للفيروسات. يمكن أن يساعد في تهدئة الالتهاب، وتقليل التوتر، وتقليل أعراض الزكام والإنفلونزا. يعتبر جهاز المناعة القوي أساسيًا لصحتنا العامة. من خلال تجهيزه بالمكملات الغذائية الصحيحة، فإنك لست فقط تدافع ضد التهديدات المحتملة ولكنك تضمن أيضًا أن يعمل بأفضل طريقة

لاكتونوز بلس – Lactonose plus
5 (1)

79 ر.س

  اول بخاخ انف مضاد للفيروسات لعلاج الرشح و الاحتقان. لاكتونوز بلس بخاخ مضاد للفيروسات طويل المفعول سهل الاستخدام براءة اختراع إيطالية لعلاج رشح و احتقان الانف الناتج عن العدوى الفيروسية

Sorry, its not a product page. Please use this shortcode only on your product page.